ما الذي يفرقنا

تعتبر دائرة القيادة أكثر بكثير من مجرد شركة لتقييم القيادة. ففريقنا ومجتمع المهنيين الخاص بنا يدافع عن التغيير الفعلي، ويوفر مسارًا تطبيقيًا للقيادة الفعالة والمتطورة التي تقود دفة النتائج المستدامة

تركز على تطوير الأفراد من الداخل إلى الخارج

واليوم، تعتبر دائرة القيادة شركة عالمية لتقييم القيادة والتطوير تحتل مركزًا متقدمًا في هذا المجال حيث تنتشر مكاتبها في أنحاء العالم. ونسعى معًا إلى القيام بما هو أكثر من بيع التقييمات فحسب. فنحن نبذل جهودنا لتغيير الذهنية العالمية للقيادة. ونركز على رفع الممارسات الواعية للقيادة، لأننا ندرك أن الوعي والكفاءة يبرزان معًا لتحقيق مستويات عالية من الكفاءة.

تعود الجذور الأصلية الأولية لدائرة القيادة إلى حياة ومهمة المؤسس بوب أندرسون. ومنذ بدايتها، ركزت دائرة القيادة على تطوير الأشخاص من الداخل إلى الخارج – مستهدفة مساعدة الأفراد لينموا ويتطوروا عاطفيًا ونفسيًا وروحيًا. وخلال فترة امتدت على أكثر من 20 عامًا، برزت نظرية قيادة موحدة مع أدوات متطورة ساهمت في تطوير القيادة بالنسبة إلى مئات الآلاف من القادة.

أسرة دائرة القيادة

لقاء أعضاء فريقنا

لا تأخذوها منا

قصص النجاح